الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

جاء يهدي نحوي بديع النظام

جاء يهدي نحوي بديع النظام

فشكرنا بدائع النظام

وإني سائلاً بسيال ذهن

لذكاه في العلم أي اضطرام

وتخطى والشيخ بين يديه

نحو تلميذه بذهن عصام

بحر علم ما زال يرتاد في البح

ث لفكري مزالق الأفهام

قائلاً ما تقول إن قال زيد

يا إماماً يسمو على كل سام

كل قول أقواله اليوم هذا

فهو كذب والعذر شأن الكرام

ثم ما قال غير هذا فهل عن

دك رأي يجلو دجى الإِظلام

أتراه بالصدق يوصف أم بال

كذب المستحق ذم الأنام

فأقول الإِشكال يجري على ما

صح قولاً لأكثر الأعلام

لم يكن وارداً على مذهب الجا

حظ نقضاً ومذهب النظام

وهو عند الجمهور من غير شك

كذب موجب لسوط الملام

حيث قال ما فيه شيئاً وقد جاء

بما يقتضي وقوع الكلام

وانتفاء الأعم فهو مفيد

لانتفاء الأخص بالالتزام

أتراه لو قال زيد سآتي

ك غداً راكباً أمام الإِمام

ثم لم يأت في غد كان هذا

كذب عندهم بلا استفهام

فتأمل ما قله فهو وجه

مشرق كافل بنيل المرام

ليس فيه نقص وقد لاح منه

لمريد الإِنصاف وجه التمام

والنبيل اللبيب يكفيه أدنى

لمحة في التعريف بالإِلمام

إن تحقيق الحق يحتاج فيه

بعض بسط الكلام للأفهام

وبيان التعريف بين قضايا الش

رط للاختلاف في الأحكام

ليس هذا الذي به وقع الإِش

كال مثل التعليق بالإِكرام

ولنا أن نقول ذلك إنشاء

ولكن في صورة الأعلام

وأراه لا يرتضي إن تأمل

ت ولا يقتضيه حال المقام

غير أن الإِشكال يقوى إذ أو

رد للنقض محكم الإِبرام

حيث زيد يقول في ذلك اليو

م أتى خالد وفر غلامي

وهو لم يأته يقينا ولا ف

رَّ عليه الغلام يا بن الهمام

أتراه صدقاً فقد طابق الإِخ

بار ما قاله لدى الأعلام

أم تراه ميْنا فقد خالف الوا

قع قطعاً في رأي كل إمام

واجتماع الضدين فيه محال

فتخلص من ورطة الإِلزام

وأرى الإِشكال في كلمة التوحي

د يجري فارفع نقاب الظلام

حيث يأتي بها على جهة الإِخ

بار غيظاً لعابدي الأصنام

وهو صعب الورود عنها فهل عن

دك حل لعقدة الإِبهام

أي مُفْتٍ يقول بوصف بالمي

ن ويرضى بوصمة الإِسلام

هاك مني الجواب وقد ضم

ن ما ضاق عنه وسع الكلام

فتأمل أطرافه وتفضل

بجواب يشفي ويروي أوامي

دافعاً للإِشكال يرفع للذه

ن إذا أضل راية الاعتصام

مهدياً لي ما دار في مجلس الدر

س على شيخنا رفيع المقام

ناشراً من هداه راية علم

حولها للأعلام أي ازدحام

مستحثاً حسب اقتراحي وقد طا

ب مقام اللقا كؤوس النظام

حسب مثلي منك التلاقي بوصل

وحديث بألسن الأقلام

فأدر لي سلسال نظمك واجعل

فيه ذكر البشير مسك الختام

فعليه أزكى الصلاة من اللّه

تعالى مقرونة بسلام

وعلى آله أولي العلم والفضل

وأصحابه هداة الأنام

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس