الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

يا عاتبا لي ما الذي

يا عاتباً لي ما الذي

إلى عتابي ندبك

وأي شيء قد جرى

مني حتى ألهبك

إن كان حبي لكم

ذنباً فقل ما أذنبك

فيا فؤادي هل سوى

هواهم قد غلبك

ويا منام ناظري

باللّه قل من سلبك

وأنت يا جسمي من

ثوب السقام ألبسك

وأنت يا لبي أن

من بالغرام خلبك

فخذ شهود الحب من

جوارح لن تلد بك

واستقص منها كلما

ترى لديها عجبك

ودع خيالاً كاذباً

ولا تصدق رِيَبَكْ

إني على عهد الوفا

يطربني ما أطربك

وما أرى لي مشرباً

أرضاه إلا مشربك

وما تركت كتبي

ولا كرهت كتبك

ملامة مني فلا

تلزمني تَعتُّبَك

لكن كل حاسد

بعينه قد رَقَبَكْ

يسعى ليسعى بيَ كي

يكسبني ما أكسبك

فيا زماني هل قضي

ت من جفائي أربك

كم ذا لمال اشتهى

تمشي فيه خببك

إذا اصطفيت صاحباً

أنشبت فيه مخلبك

تعتقل البعض على

رغمي كأن قد أحربك

والبعض قد شردته

لقد أسأت أدبك

أسأت في عصابة

كنا نراهم قربك

عسى تنيب بعد ذا

فيشتفي من أنَّبَكْ

ثم يعود مثنياً

عليك من قد تربك

مولاي خذ نظمي وقل

للفظه ما أعذبك

وخذ سلامي قائلاً

لنشره ما أطيبك

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس