الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

ليس طيب الحياة غير وفاتك

ليس طيب الحياة غير وفاتِكْ

والسوى فاتنُ النفوس وفاتِكْ

يا محباً أحب ثوب حبيبٍ

أعط نفس الحبيب بعض التفاتِكْ

وتحقق بمن تحب تجده

أنت والجهل للأحبة هاتك

صوَرٌ عن مصور كثياب

لبستها عليك نفس فتاتك

وحياتي بمقتضى حكم أمري

وهو قولي لمنيتي وحياتك

ليس لي غير وجهك الحق عنه

لي ثبوت بمقتضى إثباتك

خذ نديمي أطوارَ نفسك ممن

طاب فيه الشراب من كاساتك

وأدرْها عليك منه وعربِّدْ

مع ذاك الحبيب في خلواتك

خمرنا في الدنان منه بواقٍ

خذه واشرب واخشع به في صلاتك

وهو خمرٌ معنى القديم تصفَّى

قبلُ يا كرْمُ كنتَ في شجراتك

واسقنا ربنا شراباً طهوراً

مثل ما جاء عنك في آياتك

واطَّرح يا أخا الطريقة واترك

كلَّ شيء إن رمت نيل نجاتك

واسمع النفخ منك في صوْرِ جسم

لك فالناي طاب من نغماتك

هذه نشأة بها أنت بادٍ

لك عندي هاتيك من نشآتك

يا رعى الله بالأجارع قوماً

هم لدينا يا دهرُ من حسناتك

حفظوا العهد من ألستُ فوافوا

لمن الملك وهو للكل باتِك

لم تُملْهم عن نوره ظلماتٌ

يا سوى بارتكابهم شهواتك

أخذتهم لها المليحة منهم

حين نادوا أنا ظهور صفاتك

فمحتهم بها وقد أثبتتهم

عندها في حمى العيون الفواتك

هذه زينب التي كشفت عن

وجهها يا محبُّ في سكراتك

وهو عند الجهول خلف قناع

هو يا ذا الجهول أنت بذاتك

فانخلع عنك في الوجود إليها

سائحاً منك في فضا فلواتك

ثم مت راكعاً بها لا تبالي

وعن الغير فافن في سجداتك

سعدت أمة إلى الغيب حجت

ثم طافت يا كعبتي بجهاتك

وأتت زمزم العلوم فنالت

شربة العز من كفوف سقاتك

وبذكر الحبيب لبت وعما

دونه أحرمت لدى ميقاتك

ومُناها فازت به في مِناها

بعدما قد أتت إلى عرفاتك

إن هذا هو النعيم فطوبى

للذي يا مقام في جناتك

منك فيه يسيل كوثر روح

فتراه السكران من رشفاتك

يا رياض الجنان من حان قربي

عطرينا بالطيب من نفحاتك

وانشري ما انطوى من الذكر عنا

وامنحينا اللذيذ من ثمراتك

إننا عنك ظاهرون بلطفٍ

منك في أرضك اقتضا نياتك

لم نجد كثرة الوسائط جسماً

تمنع الروح ربنا من هباتك

فالذي منك قد وفى فتدلى

لم ينقِّصه كونه ابن العواتك

هو أمر لنا قريب بعيد

فارجعي يا حروف في ألفاتك

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس