هو الركبان والحادي

هو السبعون والحادي

هو المسعود والمطر

د مع حق وإلحاد

هو المعدود والأعدا

د وهو العادّ والعادي

هو الأرواح والأشبا

ح من أنواع أجساد

هو الأفلاك والأملا

ك في مثنى وآحاد

هو الدنيا وما فيها

كتكريت وبغداد

هو الأخرى وما تحوى

كعباد وزهاد

هو البستان والأغصا

ن والغدران للصادي

هو الأزهار والأثما

ر وهو السيل والوادي

هو الطير الذي غنى

بلحن فوق أعواد

هو الأعواد والإنشا

د والمصغى لإنشاد

هو المعروف والمجهو

ل والمخفي والبادي

هو الشمس التي لاحت

وبدر الأفق في النادي

هو المغوي والغاوي

هو المهدي والهادي

هو المدعو بأنساب

وأنسال وأجداد

وأعمام وأخوال

وآباء وأولاد

ثياب كلها يبدو

بها من خلف أضداد

إشارات له منه

بإعطاء وإمداد

على فرض وتقدير

تراءت برق إيجاد

وبالأمثال تكرار

لها في شكل ترداد

وعنها ذاته جلت

وعزت دون أنداد

وأسماء له حسنى

إليه ذات إرشاد

بها يبدو فتدريه

ذوو التقوى أولو الزاد

وجود مطلق عنه

بدت أشكال أفراد

وتسع تلك أعراض

لها ذكر بتعداد

تسمى الكم مع كيف

وأين عند نقاد

متى والوضع مع ملك

إضافاتٌ بإسناد

وفعل وانفعال وه

ي معلومات أشهاد

تجلى ربنا فيها

لتقريب وإبعاد

فقوم حققوا المجلى

بأذكار وأوراد

وقوم قد عموا عنه

بحرمان لآباد

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس