الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

قمر الغيب بدا في الظلمات

قمر الغيب بدا في الظلمات

فحضرنا منه كل الحضرات

وانقضى الموت به والسكرات

وفنينا في بقاء اللمحات

يا شخوصاً كسراب ظهرت

لغرور العقل حتى بهرت

طلعة الحق علينا اشتهرت

وعجيب كيف تبقى الغفلات

أيها الظاهر بي خلف حجاب

كل من يدعوك بالأسما يجاب

أمرك الحق هو الأمر العجاب

وهو كالبرق ونحن اللمعات

هذه روحي وهذا جسدي

ليس شيء منهما طوع يدي

وهما عندك يا ذا المدد

من قبيل الظل تحت الشجرات

وعلى طه صلاتي والسلام

وجميع الآل والصحب الكرام

ما رأى عبد الغني نور المقام

فتلاشى في رفيع الدرجات

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس