الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

هي هذه الحركات والسكنات

هي هذه الحركات والسكناتُ

يأتي بها الفلك الذي هو ذاتُ

كرة تدور على تحقق علمها

بالله كشفاً والعقول صفات

هي وحدة في كثرة هي كثرةٌ

في وحدة تتلى بها الآيات

وحقيقة فيها الحقائق كلها

أضدادها جمعٌ بها وشتات

قلم إلهي ولوح لم يزل

بالخلق فيه المحو والإثبات

تفنى بأجمعها وترجع عمرها

مائة مكملة هي السنوات

كالطفل تنشأ بالخلائق جملة

وتعود نسخاً فيه تغليظات

وشبابها مثل الشباب فرونق

غض وأيام بها شهوات

لا تنكروا تقديمها الصبيان وال

تأخير للأشياخ وهي فتاة

حتى إذا كهلت رأيت كهولها

تحيى وصبيان الحمى أموات

وإذا بنا شاخت فإن شيوخنا

تعلو وتظهر والكهول رفات

أبدا كذلك كلما كانت لها

مائة السنين فإنها النشآت

هي نشأة من بعد أخرى مثلها

حتى تتم أولئك الحركات

ويعود أمر الغيب للبدء الذي

عنه بدا وتسرمد الحالات

لتحققوا بمقالنا وتبينوا

تجدوا الشموس وتكشف الظلمات

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس