الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

يعلم الحق نفسه بالذي قد

يعلم الحق نفسه بالذي قد

علم العبد نفسه عندما همّْ

وبه الحق يعلم العبد والعب

د به صار يعلم الحق فافهمْ

نُسَبٌ أربعٌ وهنَّ لشيء

واحد أين من لها يتفهمْ

وبها كل نسبة ظهرت في

كل عقل أيان أنجد أتهمْ

وهي ذات لديك وهي ذوات

فتحقق بها ولا تتوهمْ

أربع مثل ما دللتك فاسلك

منهج الصدق إنما الله ألهمْ

واشرب الغيب بالشهادة مزجاً

وكلِ الكلَّ من إنائك وانهمْ

واستمع أيها الجهول كلامي

إن عندي لداء جهلك مرهمْ

هي أنت الذي له وحدة الذا

ت وبالوصف كثرة فتفهمْ

وهي عين علت وعزت وجلت

عن سواها فأمرها عنك مبهمْ

ألبست غيرها على كل عقل

وهي لا غيرها وذو اللب يفهمْ

ورأينا شئونها ولكلٍّ

وجهة حيثما تُفاض وتُلهمْ

عبد ذات وعبد وصف وعبد ال

وهم والفهم ثم عبد الدرهمْ

واعتبر أوهنَ البيوت لبيت ال

عنكبوت الذي لعقلك أوهمْ

هذه لمحة من العلم بالذا

ت لها أوضَحَ التجلي وأبهمْ

سكنت ديرَها الأكابر منا

وانجلى كاسها على كل ملهمْ

فاعتقل رمحَها الطويل إليها

واقتحمها واركب من الليل أدهمْ

طف بها كعبة وقبِّل سناها

حجراً والتزم بها كلَّ أشهمْ

واستهمها حظاً ودع كل حظٍّ

فلها الحق كل شيء أسهمْ

إنها ما هموا الجميع عليه

وتغنَّى الهزار والليث هَمْهمْ

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس