الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

توبة النفس في الهوى أن تموتا

توبة النفس في الهوى أن تموتا

فتنال المنى وتدرك قوتا

تخذتها مليحة الكون ستراً

مسدلاً عند غيرها ممقوتا

تتجلى بها الغيوب عليها

فتنير اللاهوت والناسوتا

تظهر الذات خلفها بصفات

هي كانت صفاتها والنعوتا

تاه قوم فحاولوا الكشف عنها

بقواها فأثبتوها ثبوتا

تبعوا العقل فاختفى السر لما

أبدلوا من داودها جالوتا

تلك لو حاولوا الفنا وجدوها

شبحاً في ظهورها منحوتا

تمرة قد طابت وماء طهور

لا يشمون مسكها المفتوتا

تبهر العقل إن أميطت فزالت

عن سنا وجهها الذي لن يفوتا

تبت العصبة التي جهلتها

فأرتهم بسحرها هاروتا

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس