الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

له الغرب من أوج العلى ولنا الشرق

له الغربُ من أوج العلى ولنا الشرقُ

وما بيننا في مقتضى ذاتنا فرقُ

وهل باسم محي الدين يمتاز في الورى

وعبد الغنيْ إلا من الشجر العرق

كلانا وجود واحد وهو ذاتُ من

لها أنني برق كما أنه برق

وما النور إلا النار في نظر السوى

وللنار إطفاء به ولها حرق

هي الشمس من خلف الجدار تطلعت

إذا سد خرق منه أظهرها خرق

طرقت بها ما خصني من شئونها

كما كان من تلك الشئون له طرق

على سره منه الرضى وهو سرنا

فمنا علينا ذاك ما غنت الوُرْق

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس