يا من تجلّى حتى تملا

به الفتى المشتاقْ

ما ثمَّ إلا وجهٌ تجلى

بزائد الإشراقْ

كلي اضمحلا فصرت ظلا

لقدره الخلاقْ

ما ملت كلا والغير ضلا

عن حالة العشاقْ

يا برق وادي ربا جيادِ

هيجت للركبانْ

شجى فؤادي غناء حادي

يسوق بالأظعانْ

بالله نادى والليل هادي

من للشجي الولهانْ

لقا سعادي أجل زادِ

في قسمة الأرزاقْ

أوفى سلامي على التهامي

من خص بالمعراجْ

مع الكرام أهل المقام

وسائل الإنتاجْ

آلُ عظامِ صحبُ مرامي

بهم فلا أحتاجْ

وصرت سامي في القدر شامي

عبد الغني قد فاق

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس