الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

هذا القديم وهذه أفعاله

هذا القديم وهذه أفعالُهُ

وجلالُه هو ظاهر وجمالُهُ

لا حادث إلا الذي في علمه

بالحق كان لذكره إنزاله

والكل فيه وليس شيء خارجاً

عنه وهذا في الظهور كماله

والحادث المعلوم ليس بحادث

علم قديم مثله أحواله

لكن له حدث يقال شريعة

إن الطاهرة رفعه وزواله

كالعبد يعلم ثم يذكر علمه

لا خارجاً عنه وذاك خياله

أهل الجمال لهم به بسط كما

أهل الجلال بقبضهم إجلاله

لا هؤلاء لهؤلاء مجانس

هيهات أين الليل أين هلاله

جمع الإله الحق يوم قيامة

كل الجلال لناره إضلاله

وكذا الجمال جميعه المجموع في

نور الجنان تفيَّأته ظلاله

ذاك الذي للظالمين كما الذي

للصالحين هو الجمال وآله

مقسومة في العلم تلك وهذه

حكمت بقسمتها لنا آزاله

لا خلف لا تبديل في كلماته

نص الكتاب درت به أبداله

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس