الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

إن هذا الصبا وهذا الصباحا

إن هذا الصبا وهذا الصباحا

كشفا لي تلك الوجوه الصباحا

كل وجه له من الله شكل

أتراءى به الجمال الصراحا

واحد لا سواه لكن عليه

من تقاديره ترى أشباحا

لك تبدو به وما هي شيء

فتراها الأجسام والأرواحا

وهو وهو الله الوجود تعالى

عن شبيه له إذا غبت لاحا

وإذا لحت غاب عنك فحاذر

ه وسلم له وألق السلاحا

أنت باب الوجود في يده إن

شاء فتحاً تكن له المفتاحا

وإذا لم يشأ فلا تعترضه

وتأدب واخفض إليه الجناحا

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس