الديوان » العصر الايوبي » ابن الساعاتي »

نسيم الصبا مثلي يصح ويسقم

نسيمُ الصّبا مثلي يصحُّ ويسقمُ

كلانا معنّى بالقدود متيّمُ

أحبُّ الثرى فازت بقلبي غصونهُ

وخابت وشاةٌ في هواها ولوَّم

وكم رجمتْ فيَّ الظنون وما دروا

لمن أنا باكٍ أو بمن أنا مغرم

لألهاهم فرطُ البكاءِ عن الهوى

وحسبك من دمعٍ يبوح ويكتم

ترقُّ أحاديث النَّسيم معانياً

وتخفي إشارات البروق فيفهم

فيا فيضَ ذاك الماء لو برَّد الحشا

ويا حسن ذاك النثر لو كان ينظم

وحتَّام أخفي الحبّ والسقمُ بائح

وأبكي وشيبي ضاحكاً يتبسَّم

وما صوّح النبتُ القشيبُ لكبرةِ

سوى أنَّ عزمي جذوةٌ تتضرَّم

عزلت وقد كان الشباب ولايةً

بها كنت لا أشكو ولا أتظلّم

وإنْ خلع البيضُ البياضَ فإنَّني

لبستُ به ثوبَ النُّهى وهو معلم

أضرَّت بنا وهي المنى وأضلّنا

بها الحبُّ عن نهج الهدى وهي أنجم

جسومٌ بها تشقى القلوبُ وأوجهٌ

تلذُّ بها منّا العيون وتنعم

والمنزلِ المهجورِ من أمِّ مالكٍ

أخو لوعةٍ من هجره يتذَّمم

ولم أرَ مثلينا رسومَ صبابةٍ

ولكنَّها للبين تبلى وأسقم

وعهدي بذاك السّفح وهو كأنّهُ

من النبت خدٌّ بالعذار منمنم

ترفَّع عن أيدي الرّكاب فتربهُ

يقبل منّا بالشفاه ويلثم

ولو يستطيع البدر والجوُّ سافر

لمرَّ بذاك الأفق وهو ملثَّم

ووسنانَ يغزونا وتهوى لحاظهُ

وتظلمنا أجفانه وتحكم

فلا تعجباً منّي صريعَ لقائهِ

فحاجبهُ والهدبُ قوسٌ وأسهم

ولم أرَ أحلى قطُّ من صادِ طرفه

ولا مثلَ نونِ الصّدع بالخال تعجم

ينير سنا وجهٍ ويدجو ذوائباً

فيا حسنهُ يوماً يضيءُ ويظلم

ويسعف رضواناً ويعسف مالكاً

فلي في هواهُ جنَّةٌ وجهنَّم

وكم بي من رشف اللمى فضل نشوةِ

وما الرّيق إلاَّ خمرةٌ كأسها الفم

وقالوا ألا تبكي دماً بعد بينهم

ومن ماله قلبٌ فأنّي لهُ دم

يبعدهم يأسٌ وتدني طماعةٌ

فيجهل جفني والجوانح تحلم

فيا عاذري ما أحسنَ الوجدَ فيهمِ

ويا عاذلي ما أقبحَ الصبرَ عنهم

كأنْ لم تنخ يوماً بمصرٍ ركائبي

ولا شاقها فسطاطها والمقطّم

صرمتُ حبال الوصل نأياً وجفوةً

ولو وصلتْ ما كنتُ أجفو وأصرم

فلا عائدٌ إلاَّ حنينٌ وذكره

ولا واصلٌ إلاَّ خيالٌ مسلّم

وجرّبتُ هذا الدهر حتى عرفته

وما جاهلٌ شيئاً كمن هو يعلم

وفتّشت أحشاء الزمان وأهله

فلا ماجدٌ إلاَّ المليكُ المعظّم

معلومات عن ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي (553 هـ - رمضان 640 هـ) هو أبو الحسن على بن محمد بن رستم بن هَرذوز المعروف بابن الساعاتى، الملقب بهاء الدين، الخراساني ثم الدمشقي، كان شاعراً مشهوراً،..

المزيد عن ابن الساعاتي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الساعاتي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس