الديوان » فلسطين » يوسف النبهاني »

قل لي متى العذراء ترضى

قُل لي مَتى العذراءُ تَرضى

وَلبانةُ المُشتاقِ تُقضى

وَمَتى أشاهدُ وجنَتي

بِتُرابها للأرضِ أرضا

وَأزورُ ثمَّ محمّداً

خير الوَرى كلّاً وبعضا

مَولى الخلائقِ نائبِ ال

خلّاق إِبراماً ونقضا

لَم يقضِ قطّ قضيّةً

إلّا لَها الرحمنُ أمضى

جَعل الإلهُ من القدي

مِ ولاءَه في الرسلِ فرضا

عمَّ البسيطةَ دينهُ

وَسَرى بِها طولاً وعرضا

مَحَضَ النصيحةَ للورى

إِذ جاءَهم بالحقّ مَحضا

وَشفَى منَ الضلّال وال

جهّالِ أَمواتاً ومرضى

وَلَكم جفاهُ مع اِقتدا

رِ البطشِ ذو جهلٍ فأغضى

معلومات عن يوسف النبهاني

يوسف النبهاني

يوسف النبهاني

يوسف بن إسماعيل بن يوسف النبهاني. شاعر، أديب، من رجال القضاء. نسبته إلى (بني نبهان) من عرب البادية بفلسطين، استوطنوا قرية (إجْزِم) - بصيغة الأمر - التابعة لحيفا في شمالي فلسطين...

المزيد عن يوسف النبهاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة يوسف النبهاني صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس