الديوان » فلسطين » يوسف النبهاني »

يا نسيماً سرى إلى قاسيونا

يا نَسيماً سرى إلى قاسيونا

حيِّ حَبراً بسفحهِ مَدفونا

حيِّ عنّي بالصالحيّةِ بحراً

مَلأ الكونَ لؤلؤاً مكنونا

حيِّ عنّي شَمساً هنالك صينت

طبّقَ الشامَ نورُها والصينا

هيَ تحتَ الثَرى بجلّق غابت

وَعلا نورُها لِعِلّيّينا

ذلكَ الحاتميّ مولايَ محيي الد

دين أكرم به إماماً أمينا

فازَ مِن فتح ربّه بعلومٍ

عرّفتهُ الأكوانَ والتكوينا

كَم حَكى من علوم غيبٍ بكشفٍ

عَن شُهودٍ لَم يَحكِها تَخمينا

كانَ فيها اليقينُ ظنّاً فلمّا

جاءَها صيّر الظنونَ يقينا

رُبّ قَومٍ لم يَعرفوهُ فَعاشوا

عَن سَنا فضلهِ المُنيرِ عمينا

مثل ناموسةٍ تريدُ لنور الش

شمسِ سِتراً عن أعينِ الناظرينا

كلُّ فردٍ مِن كتبه خيرُ كنزٍ

بَين أهليهِ لا يزالُ مَصونا

في فتوحاتهِ الفتوحُ فَمنها

كَم وليٍّ نال فَتحاً مُبينا

غَير أنَّ الأبوابَ فيها اِنغلاقٌ

وَمَفاتيحُها همُ العارِفونا

إِن تَكُن عارفاً فبادِر إليها

تَلقَ فيها ما شئتَ دُنيا وَدينا

وَإِذا جئتَها بغيرِ دليلٍ

عُدتَ في شرّ صفقةٍ مغبونا

أَلفُ فنٍّ في كلّ سطرٍ وزد ما

شِئتَ عدّاً فلستَ تُحصي الفُنونا

هيَ لَيست تأليفَ فكرٍ ولكن

وارداتٌ للمتّقينَ حُبينا

أَوَ ما جاء واِتّقوا اللَّه نصّاً

فَاِتّقوهُ يا أيّها المنكرونا

هَكذا كذّبوا بما لَم يُحيطوا

مِن قديمٍ بعلمهِ الجاهلونا

أَحمدُ اللَّه أن حبانيَ حبّاً

وَاِعتقاداً بسادَتي العارفينا

رَضيَ اللَّه والنبيّ وأهل ال

حقّ عنهم ومن بهم يَقتدونا

فَاِعتِراضٌ من بعد هذا عليهم

لَيسَ يَرضى بفعلهِ المُؤمنونا

فَاِقصِدوهم ولو بشدِّ رحالٍ

وَاِرتِحالٍ يا أيّها الزائرونا

وَاِستَغيثوا بِهم إلى اللَّه واِدعوا

وَدَعوا الفاسقينَ والمارقينا

فَهُم خيرُ معشرٍ عرفوا اللَ

هَ وكانوا لخلقهِ مرشدينا

وَعَليكُم بقصدِ تُربةِ محيي الد

دينِ تُلفوا المُنى وتكفوا المنونا

كانَ خَتماً للأولياءِ تَبيعاً

بِهُداهُ لخاتمِ المرسلينا

سيّدُ الخلقِ صفوةُ الحقّ مِن كل

لِ البَرايا ورحمة العالمينا

أَفضلُ الأنبياء والرسل والأم

لاك طرّاً ممدّهم أجمعينا

مَن رِضاه فيهِ رضا اللَّه والسخ

ط لسخط الإله دام قرينا

فعليهِ يا ربِّ صلّ وسلّم

وَاِعفُ عنّا واِغفر لَنا آمينا

معلومات عن يوسف النبهاني

يوسف النبهاني

يوسف النبهاني

يوسف بن إسماعيل بن يوسف النبهاني. شاعر، أديب، من رجال القضاء. نسبته إلى (بني نبهان) من عرب البادية بفلسطين، استوطنوا قرية (إجْزِم) - بصيغة الأمر - التابعة لحيفا في شمالي فلسطين...

المزيد عن يوسف النبهاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة يوسف النبهاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس