الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

حياة الناس تقتير وحرص

حياةُ الناسِ تقتيرٌ وحرصُ

لعمرُ الحقِّ إن العيشَ نغصُ

فهذا مُتخمٌ شرَهاً وهذا

خميصُ البطنِ يهربُ منه قرص

بشربِ الخمرِ يهنأُ ذو يسارٍ

وبالماءِ الفقيرُ غدا يغص

خُلاصةُ عَيشِنا أكلٌ وشربٌ

وللجوعانِ والشبعانِ مَغص

ورزقُ الوحشِ والأطيارِ يأتي

بلا كدٍّ ورزقُ المرءِ قَنص

فلا كان الوجودُ لمثلِ هذا

وللأعراضِ والآدابِ رخص

فهل للخلقِ عدلٌ أو كمالٌ

وفي تكوينهِ ظلمٌ ونقص

وفي الوكرِ الرفيع يبيتُ نسرٌ

وفي النَّفقِ الوضيع يغيبُ درص

وما هذا الوجودُ سوى التِباسٍ

وهذا اللبسُ لا يجلوهُ محص

يهارشُ بعضنا بعضاً لشيءٍ

حقيرٍ والقبورُ بنا ترصُّ

وعندَ المهدِ تعزيةٌ ودمعٌ

وفوقَ اللحدِ تهنئةٌ ورقص

فقل ما أحقر الإنسانَ خَلقاً

وخُلقاً والوَرَى كَلَبٌ وحرص

ولولا الضعفُ لم يظفر قويٌّ

يُغذِّيهِ من الضعفاءِ مصٌّ

فأولُ ما يكونُ السيلُ قطرٌ

وأولُ ما تكونُ النارُ بصُّ

وقدرُ المرءِ عندَ ضياعِ مالٍ

كقيمةِ حاتمٍ إن ضاعَ فَصُّ

وما الحرمانُ إلا مِن حفاظٍ

على شرفٍ وأغنى الناسِ لصُّ

فكم كلبٍ ينامُ على الحَشايا

وكم أسدٍ له ربطٌ وقفص

فهذا الكونُ ظاهرُهُ صلاحٌ

وباطنهُ فسادٌ لا يُقَصُّ

فأشبه دميةً ظهرت رخاماً

لمن يَرنو إليها وهي جصُّ

فلا يخدَعكَ لينٌ أو جمالٌ

فإن اللطفَ والتجميلَ شِصُّ

أُحاولُ عزلةً لأعيشَ وَحدي

وكيفَ العيشُ والدنيا مقصُّ

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس