الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

لما هوى نجمي تذكرت الهوى

لما هوى نجمي تذكَّرتُ الهوى

ونشرتُ من ماضي شبابي ما انطوى

فعلمتُ أني جاهلٌ متغفِّلٌ

وذرفتُ دمعي في التندُّمِ والجوى

قد كان فقدُ سعادتي بجهالتي

والمرءُ يفقدُ في الجهالةِ ما حوى

لولا مطاوعةُ الهوى وتبذُّلي

ما كان نجمُ السَّعدِ من فلكي هوى

عَظُمَ العقابُ وما أسأتُ تعمُّداً

والهجرُ أعظمُ ما بهِ حكم الهوى

عوّضتُ رؤيا نِعمتي من رؤيتي

فكأنما الرَّاوي حكايتهُ روى

ورأيتُ آمالي وحبِّي بَعدَها

زَهراً تناثرَ في العشيّةِ أو ذوى

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس