الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

سمائي في جفونك والجبين

سمائي في جُفونكِ والجبينِ

فحسنُكِ منهُ تعزيةُ الحزينِ

وما شِعري سِوى خَفَقان قلبي

وقد عرفَ الحنانَ منَ الحنين

ومنكِ الوحيُ والتَّنزيلُ فيه

كتَنزيلٍ من الرُّوحِ الأمين

أيحرمُني النهارُ أقلَّ شيءٍ

وفي الليلِ البهيمِ تُؤانسيني

فليتَ الليلَ حلمٌ مستمرٌّ

فيستَغني السخيُّ عن الضنين

فوا شوقي إلى الليلِ المُوافي

بطيفٍ حقَّ تسهيدي يَفيني

وفي الأحلامِ لذاتٌ تقضَّت

كأجملِ ما يكونُ من اليقين

رأيتكِ يا بخيلةُ في مَنامي

مُقبِّلتي وخصرُكِ في يميني

فأوَّلُ قبلةٍ كانت لعيني

وعشرٌ بعدَها ملأت جبيني

أَلي في يقظةٍ تقبيلُ ثغرٍ

وخدٍّ أضعفا قلبي وديني

وقد أعَرضتِ نافرةً لقولي

تعالي يا مليحةُ قبِّليني

وتحت المجسدِ الشفَّافِ نهدٌ

مَدَدتُ إليه كفَّ المُستدين

وإما جئتُ ألمسهُ مَشُوقاً

رَدَدتِ يَدي بيا أمي ارحميني

وكم من طوقِهِ أدخَلتُ زَهراً

لانشقَ منه ريَّا الياسمين

فديتُ بخيلةَ حرمت كريماً

يساعِدُها على صونِ الثمين

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس