الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

لصوتك في قلبي دوي ورنات

لِصَوتِكِ في قلبي دَويٌّ ورنّاتُ

كما ردَّدَت صوتَ البلابلِ جنّاتُ

على المزهَرِ الشاكي وأنشودةِ الهوى

يُهيِّجُ ذكراً منهُ للنفسِ حنّات

جَسَستِ من الأوتارِ ألطفَها كما

جَسَستِ فؤادي وهو بالحبِّ يقتات

فأخرَجت من ألحانِها كلَّ مُطربٍ

وأخرَجتِ منهُ شِعرَهُ وهو أبيات

وغنَّيتِهِ حيناً فذابت حشاشتي

ألا فلتَذُب في مِثلِ هذا الحشاشات

ونقّلتِ قلبي حيثُ نقَّلتِ أنملاً

كطيرٍ على غصنٍ تُثنِّيهِ هبّات

فأجمِل بتلحينٍ وشعرٍ ترافقا

وفي طرَبي العلويِّ صوتُكِ أصوات

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس