الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

أصلا برزت لنا بلا ميعاد

أصلاً برزتِ لنا بلا ميعادِ

وكأنَّ عينَكِ صارمُ الجلّادِ

لحظت فحيَّتها القلوبُ فلم تكن

إلا المقدَّمَ مرَّ بالأجناد

عربيَّةٌ هاتيكَ لا حَبشيَّةٌ

سيفُ بن ذي يزنٍ عليها عاد

بأساً وحلماً يا سعادُ وقدوةً

ببني أميِّةَ أو بني عبّاد

أوَ تستفِزُّكِ عِزَّةٌ عربيةٌ

جمعت شعوبَ الأرضِ في بغداد

لا تجعلي منصورَها سفّاحها

وبكِ احتمى مهديُّها والهادي

لحظاتُ عينكِ نسخةٌ مأخوذةٌ

عن أمرِ سلطانٍ لأهلِ بلاد

وكأنَّ خيلَ أبي عبيدةَ أقبلت

فيها لِفَتحِ قريحتي وفؤادي

فهبي الأمانَ لقائلٍ في أسرهِ

عيناكِ آسرتانِ للقوّاد

واللهِ لا أشكو لأني عالمٌ

أن قد خُلِقتُ لهذه الأصفاد

جازَيتِني وكما ظلمتُ ظَلمتِني

والظّلمُ مقبولٌ من الأنداد

كم ناهدٍ نظرت إليَّ بمقلةٍ

نظرت بها رِئمٌ إِلى صيّاد

والطّيبُ يملأ ثوبَها وكأنها

زَهرُ المعابدِ في ضُحى الأعياد

فملكتُ قلباً طاهراً وحرمتُهُ

عَطفي وليني بعدَ لينِ قياد

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس