الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

من أين للكوكب السيار أن يقفا

من أينَ للكوكبِ السيّارِ أن يقِفا

وأينَ راحةُ قلبٍ بالعلى شُغِفا

ولا يموتُ فتى حرٌّ لهُ أرَبٌ

في المجدِ حتى ينالَ المجدَ أو طرفا

إن يُجحَدِ اليومَ إحسانٌ له فغداً

يُثنى عليهِ ويأتي الدَّهرُ مُعترفا

ما العيشُ والناسُ قد صاروا سواسيةً

فلا ترى رجلاً لا يدَّعي الشرفا

وللكريم افتِقارٌ من مكارِمهِ

حيث اللئيمُ غدا للمالِ مُغترفا

فكم شكا فاقةً من كان في سعةٍ

وكم مَشى مترفاً من آلفَ الشظفا

ماذا أقولُ وهذا الكونُ تدفعُهُ

أسرارُ غَيبٍ لديها العقلُ قد وقفا

عليكَ بالخيرِ تُحمد خير عاقبةٍ

فكن إليهِ ولو آذاكَ مُنصَرفا

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس