الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

أحبتنا هل في النوى ينعم البال

أحبَّتَنا هَل في النّوى يَنعمُ البالُ

وقد كثُرَت حَولي عداةٌ وعُذّالُ

إذا عَبسوا للصّبحِ أبسمُ للدُّجى

وإن كمنوا ليلاً فأمشي وأختال

تذكَّرتُ أيامَ الحِمى متَشوِّقاً

وقلبي مع الأغصانِ في الرَّوضِ ميّال

فهل تذكُروني في ليالي ربيعِنا

وقد شاقني منها ضَبابٌ وأَظلال

وإني لأحيا بالتحيَّة عِندما

يمرُّ نسيمٌ للتحيَّةِ حمَّال

فبالله حَيُّوا كلّما هبَّتِ الصَّبا

فتىً هو مثل الظلِّ والطيف زوّال

على خَفَقاتِ القَلبِ ينظمُ شِعرَهُ

فما هو وزَّانٌ ولا هو نحَّال

قصائدُه من نفسهِ قد تناثرت

تناثُرَ ريشِ الطَّيرِ والطَّيرُ رحّال

أليسَ حَراماً أن تُضيِّعَهُ النَّوى

فيقضي شهيداً وهو للخَطبِ حمّال

فمن ذا يُعزِّيهِ ويَشرحُ صَدرَهُ

ببسطةِ كفٍّ عندها تحسُنُ الحال

لقد سارَ يخفي سائلاً من جُروحِهِ

فأضجَرهُ حلٌّ وأضناهُ ترحال

وجمّد لؤمُ الناسِ والحرصُ دمعَهُ

فأصبحَ لا تُبكيهِ سلمى وأطلال

وهانَ عليه أن يجودَ بنفسهِ

ويَسري وملء الأرضِ خوفٌ وأهوال

كما عرَّضَ الجنديُّ في الحربِ صَدرَهُ

وباهى بجرحِ السَّيفِ والرمحِ أبطال

لقد حملت نوراً وناراً جوانحي

فللعَقلِ تنويرٌ وللنفسِ إشعال

أرى أبداً عزمي يُجدّدُ همّتي

ومن كان مثلي لم تُرَزِّحهُ أثقال

وما أنا بالأصحابِ والأهلِ واثقٌ

فما نافِعي خلٌّ ولا مُسعِدي خال

إذا اللهُ أعطاني حياةً طويلةً

فعلتُ وإلا كيفَ تُدفَعُ آجال

وذاتِ دلالٍ ودّعتني عشيَّةً

هُنالِكَ تحتَ الدَّوحِ والدّمعُ هطّال

فقلتُ وقد قبَّلتُ خدّاً كأنّهُ

قرنفلةٌ فيها ندَى الصّبحِ جوّال

رويدك لا تبكي على الراحلِ الذي

يَسيرُ وملء النّفسِ عزمٌ وآمال

دعي القلبَ يَلهو بالرجاءِ وبالهَوى

وصلّي لعلّ الله للحَبلِ وصّال

سأقتحمُ الأمواجَ في طلبِ العُلى

كما انقضَّ بازٌ أو تقدَّمَ رئبال

إذا هاجَكِ البدرُ المطلُّ على الحِمى

وللموجِ فوقَ الرَّملِ نوحٌ وإعوال

وجاءت مع الأرواحِ ريّا حقولنا

وحفَّت غصونُ الغابِ والماءُ سيّال

قِفي حَيثُ كنّا نلتَقي كلَّ ليلةٍ

ونذرفُ دمعاً دونَهُ الملكُ والمال

وألقي سلاماً مثلَ شعلةِ كوكبٍ

لها انشَقَّ سِترُ الليلِ والتَهبَ الآل

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس