الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

ما الدار إن رحل الأحبة دار

ما الدارُ إن رَحَلَ الأحبَّةُ دارُ

فالقلبُ حيثُ الحبُّ والأوطارُ

والنفسُ في نفسِ الحبيبِ مقرُّها

وكذلكَ الأنسامُ والأسحار

والطيرُ يتبعُ إلفهُ وفِراخَهُ

ولهُ بكلِّ خميلةٍ أوكار

إنّ القلوبَ هي النجومُ تجاذُباً

ولكلِّ قلبٍ كوكبٌ سيّار

وا حَسرتاه على الحبيبةِ إِنها

رحلت فغارت بعدها الأنوار

غدَتِ الرياحُ تسوقُها وتسوقني

سوقَ الغيومِ ودمعُها مِدرار

لم أنسَ يومَ وداعِها نظراتِها

فعلمتُ ما الأشجارُ والأذكار

وإذا القلوبُ تناثرت أزهارُها

لا تُشتَهى في رَوضةٍ أزهار

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس