الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

مسن في الوشي بين زهر ونور

مِسنَ في الوشي بينَ زهرٍ ونورِ

وحَللنَ الشعورَ فوقَ الصدورِ

فرأيتُ اصطدامَ صبحٍ وليلٍ

وسطَ روضٍ مُعطَّرٍ ممطور

شاقَني والشعورُ تُرخى سُتوراً

فوقَ تلك الصدورِ هَتكُ الستور

فرفعتُ الشعورَ عنها رُويداً

وجَسستُ النهودَ تحت الشعور

حبُّ ما شفَّتِ الغلائلُ عنه

بين شوقٍ ولذّةٍ وحبور

حيثُ كاسي قد أترَعتها رداحٌ

فتجرَّعتُ من ألذِّ الخمور

كان سكري من خمرةٍ وحديثٍ

إذ رأيتُ الكؤوسَ مثلَ الثغور

بثلاثٍ من النساءِ حِسانٍ

مرَّ ليلي وكنتُ كالمسحور

كنَّ يُسمِعنني غِناءً رَخيماً

أو يغازلنني بصوتِ الطيور

وأنا هكذا صريعُ الغواني

والقناني في مجلسٍ مستور

فأقولُ الجنّاتُ والحورُ عندي

يا سماءُ اهبطي ويا أرضُ مُوري

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس