الديوان » فلسطين » عمر اليافي »

حمى حي التداني سلوا

حمى حيّ التداني سَلُوا

بمن تسمو به الرسلُ

هو الباب الذي منه

جميع الرسل قد دخلوا

فهم نوّابُه حقّاً

بما قالوا وما نقلوا

ولولاه لما بعثوا

ولا للحقّ قد وصلوا

أجلّ مفضّلٍ في الحس

ن حقّاً ما له مَثَل

فما سلمى وما لبنى

وما ليلى وما جُمل

فيا لله من بدر

به الأقمار تكتمل

ويا لله من نور

به الأبصار تكتحل

عمُوا عن نور طلعته

ونورَ جماله جهلوا

هو البحر الّذي منه

رجال الفضل قد نهلوا

فمت في حبّه وجداً

ودع قول الألى عذلوا

فهم شوقاً وزد عشقاً

بقلب فيه يشتغل

وقل يا خير خلق الل

ه إنّي فيك مبتهل

فأنت الباب للطلّا

بِ والمقصود والأمل

معلومات عن عمر اليافي

عمر اليافي

عمر اليافي

عمر بن محمد البكري اليافي، أبو الوفاء، قطب الدين. شاعر، له علم بفقه الحنفية والحديث والأدب. أصله من دمياط (بمصر) ومولده بيافا، في فلسطين. أقام مدة في غزة، وتوفي بدمشق. كان..

المزيد عن عمر اليافي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر اليافي صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس