الديوان » فلسطين » عمر اليافي »

حادي الركب سر وحث المطيه

حاديَ الركبِ سر وحثّ المطيّهْ

لديار العطا بدير العطيّهْ

فبتلك الربوع تلقى ربيع ال

أنس فاحت أزهارُها العبهريّه

جنّةٌ قد تزخرفت في رباها

بثمارٍ من البهاء جنيّه

تجري من تحتها المياه بأنها

ر التهاني للواردين مريّه

وجواري المياه ترقص لمّا

شبّب الريح يشجي منها الشجيّه

وغصون الرياض تهتزّ تيهاً

حيث غنّت نسائمٌ سحريّه

حبّذا حبّذا معاني الأغاني

لتهاني المعالم الأنسيّه

وبها للبها لوامع نورٍ

بضياءٍ من الجمال بهيّه

يا لها من منازل لاح فيها

بدرُ تمٍّ بطلعة أنوريّه

شيخها الكامل المهذّب فيها

منه لاحت لوامعٌ ألمعيّه

بحر جودٍ في برِّ برٍّ تراه

قد تبدّى فاعجب لهذي القضيّه

ذو طباعٍ كالروض أزهر لمّا

أمطرته سحب الأيادي النديّه

وأيادٍ بلمسها لك تندى

بل وتبدي نبت العطايا الوفيّه

منهلٌ للعفاة قد طاب ورداً

وروينا لدى الأكارم ريّه

نسخت في الورى أكفّ نداه

آية الجود من يدٍ حاتميّه

همم قد علت بأوج المعالي

للعوالي تفوق والمشرفيّه

أحضرت لي بلقيسَ أنسٍ بصرحٍ

من مراقي بهمّةٍ آصفيّه

بدر تمٍّ قد لاح في ليل همٍّ

كاشفاً ظلمةَ الهموم الدجيّه

أيّها البحر قد وردنا ظماءً

لالتقاط الجواهر اللؤلؤيّه

حيث منها العقود فيك نظمنا

حليَ جيدِ الأجواد بين البريّه

دمت في البرّ للورى بحر برٍّ

لوفودٍ في ساحةٍ محميّه

ما شدا الصبّ عند ما شدّ رحلاً

حادي الركب سر وحثّ المطيّه

معلومات عن عمر اليافي

عمر اليافي

عمر اليافي

عمر بن محمد البكري اليافي، أبو الوفاء، قطب الدين. شاعر، له علم بفقه الحنفية والحديث والأدب. أصله من دمياط (بمصر) ومولده بيافا، في فلسطين. أقام مدة في غزة، وتوفي بدمشق. كان..

المزيد عن عمر اليافي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عمر اليافي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس