الديوان » العصر الايوبي » ابن الساعاتي »

ما عند مهضوم الوشاح ضعيفه

ما عندَ مهضومِ الوشاح ضعيفهِ

علمٌ بعاشقه ولا تعنيفهِ

كالغصن في ورق الغلائل مائساً

والبدر أسفر في نجوم شفوفه

من لي بمقترب المزارِ بعيدهِ

في الحيّ مرجوّ الوصال مخوفه

شوقاً إلى عصر الدنّو وطيبه

وأسىً على خدن الصبا وأليفه

أترى يساعدني الخيال فأجتلى

ما تحت ثني لثامه وشفوفه

إنّي استراب وطالما حمد السّرى

بلقاء مأمون اللقاء عفيفه

يغدو وفي خدّيه ورد فريقه

ويبيت في الأحشاء نار ضيوفه

جمع الهوى من دمعه وضلوعه

ما بين مشتاهُ وبين مصيفه

لو كنت شاهدنا عشّيةَ حاجرٍ

نشكو إلى سمر الخليط وهيفه

لبكيتَ من ذلّي لعزّ جماله

ورثيت من فقدي إلى معروفه

كالماءِ جسماً غير أنَّ فؤاده

كالصخر لايحنو علة مشغوفه

يزهى بصدغٍ لو حظيتُ بعطفه

ما ذبتُ من شوقي إلى معطوفه

ولحسن خطٍّ في صحيفة خدِّه

رقمَ الضُّحى بالجنح نظمَ حروفه

وسنان أسهرني بفتر جفونه

وأطال ليلي فيه طولُ وقوفه

حالٍ بأنواع الملاحة عاطلٌ

لبس الجمال وماس في تفويفه

وأجال خمر الوجنتين لم يشنْ بذبوله

والبدر غيرَ سراره وكسوفه

فلحاظه بين الجفون كأنَّها

قضب العزيز تشام بين صفوفه

معلومات عن ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي (553 هـ - رمضان 640 هـ) هو أبو الحسن على بن محمد بن رستم بن هَرذوز المعروف بابن الساعاتى، الملقب بهاء الدين، الخراساني ثم الدمشقي، كان شاعراً مشهوراً،..

المزيد عن ابن الساعاتي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الساعاتي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس