الديوان » العصر الايوبي » ابن الساعاتي »

سقى العهد مالي بالجزيرة من عهد

سقى العهدُ مالي بالجزيرةِ من عهدِ

وإن لم يفدْ غيرَ الصبابة والوجدِ

أحنُّ إلى هندٍ وهل ينقعُ الصّدى

وبرحَ الحشا قولي أحنُّ إلى هند

هي الشمس تضفو الظلَّ في حال قربها

وتضحي هجيراً حين تحجبُ بالبعد

حددتُ بجفنيها على رشفِ ريقها

ومن شربَ الصهباءَ يلزم بالحدِّ

لقد كمنتْ نارُ الأسى في زلالهِ

كمونَ أوارِ النارِ في خصر الزند

فيا قلبُ صبراً عن شهيِّ رضابها

فإنَّ وحيَّ السمِّ في ذلك الشهد

هي الجنّةُ القصوى تولَّى نعيمها

فقلبي من نارِ الكآبة في خلدِ

وقد أرمدتْ عينيّ جمّة مائها

وكيف تنالُ الشمسُ بالأعين الرُّمد

وما أن توارت جلّنارة خدّها

فلمْ أيعنتْ في الصدر رمانة النّهد

تريك المها باللحظ والشمسَ بالسّنا

ودعصَ القنا بالرّدف والغصنَ بالقدِّ

وما البدر في الظلماءِ إلاَّ جبينها

وما أسدلت من فرعها الفاحم الجعد

فلا تعجبا للحسن اسودَ أبيضاً

فقد قيل حسنُ الضدِّ يظهرُ بالضدِّ

أقول لواديها ودبَّ نباتهُ

فخضرتهُ مثل العذار على الخدِّ

وظلّت ثغور الأقحوانِ بواسماً

لحسن بكاءِ السُّحب من صخب الرَّعد

ولاح وميضُ البرقِ بين فروجها

كما سلَّ سيف تحت جانحتي بند

وقد أرسلتْ قوسُ الغمام سهامها

فكل غديرٍ جائل العطف في سردْ

أراكَ نشرتَ الوشيَ في كل وجهةٍ

كأنك من لقيا العزيز على وعد

معلومات عن ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي

ابن الساعاتي (553 هـ - رمضان 640 هـ) هو أبو الحسن على بن محمد بن رستم بن هَرذوز المعروف بابن الساعاتى، الملقب بهاء الدين، الخراساني ثم الدمشقي، كان شاعراً مشهوراً،..

المزيد عن ابن الساعاتي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الساعاتي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس