الديوان » المخضرمون » أمية بن أبي الصلت »

وما لي لا أحييه وعندي

وَما لِيَ لا أُحيِّيهِ وَعِندي

مَواهِبُ يَطَّلِعنَ مِنَ النَجادِ

إِليَّ وَإِنَّهُ لِلناسِ نَهيٌ

وَلا يَعتَلُّ بِالكَلمِ الصوادي

لأَبيَضَ مِن بَني تَيمِ بنِ كَعبٍ

وَهُم كَالمَشَرِفِيّاتِ الحِدادِ

لِكُلِ قَبيلَةٍ هادٍ وَرأسٌ

وَأَنتَ الرَأسُ تَقَدُمُ كُلَّ هادي

عِمادُ الخيفِ قَد عَلِمتَ مَعَدٌّ

وَإِنَّ البَيتَ يُرفَعُ بِالعِمادِ

لَهُ داعٍ بِمَكَةَ مُشمَعِلٌّ

وَآخَرَ فَوقَ دارَتِهِ يُنادي

إِلى رُدُحٍ مِنَ الشيزى مِلاءٍ

لُبابَ البُرِّ يُلبَكُ بِالشَهادِ

فَأَدخَلَهُم عَلى رَبِذٍ يَداهُ

بِفِعلِ الخَيرِ لَيسَ مِنَ الهَدادِ

عَلى الخَيرِ بنِ جَدعانَ بِن عَمرٍ

طَويلِ السَمكِ مُرتَفِعِ العِمادِ

سَقى الأَمطارُ قَبرَ أَبي زُهيرٍ

إِلى سُقفٍ إِلى بُركِ الغَمادِ

وَما لاقَيتُ مِثلَكَ يا اِبنَ سَعدٍ

لِمَعروفٍ وَخيرٍ مُستَفادِ

معلومات عن أمية بن أبي الصلت

أمية بن أبي الصلت

أمية بن أبي الصلت

أمية بن عبد الله أبي الصلت بن أبي ربيعة بن عوف الثقفي. شاعر جاهلي حكيم، من أهل الطائف. قدم دمشق قبل الإسلام. وكان مطلعاً على الكتب القديمة، يلبس المسوح تعبداً. وهو..

المزيد عن أمية بن أبي الصلت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أمية بن أبي الصلت صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس