الديوان » تونس » الشاذلي خزنه دار »

هي الأعمار نقص في ازدياد

هي الأعمار نقص في ازدياد

فنحن من الولادة في نفاد

وما الأرواح إلا كهرباء

مسخرة لتحريك الجساد

وما النفس المردد غير سير

قطعت به الحياة إلى المعاد

وما الكرة التي نمشي عليها

سوى المنبث من جسد العباد

فمنها الخلق كون وهي منهم

فبعض مختف والبعض باد

وما سوق برائجة سواها

وما سلع سوانا في كساد

وكم جر الغرور لها غبيّا

وما ذاك الغرور سوى اعتيادي

بنا سخرت ونحن بها نشاوى

سواء ملحد أو ذو اعتقاد

تخادعنا وآخرها المنايا

فلا كانت بها تلك الأيادي

تساوى في الفنا كل ولولا أنت

ساوي كنت منصدع الفؤاد

فلولا الدين يثرنا بأخرى

لكان الحظ منها في سواد

عجبت لراغب فيها ويدري

بأنه للتراب من المهاد

أريد له الهدى ويريد مني

هداه وليس غير الله هادي

قضت بتناقض الآراء فيها

إرادته فكل ذو اجتهاد

فريقٌ بالظواهر ذو اكتفاء

مع الأهواء يركض كالجواد

وشق صدق الوحي الالهي

فلم يسلك سوى طرق اعتقاد

فما للفيلسوف إذا ترقّى

بلا جدوى إلى السبع الشداد

وكل عنده أمل وحرص

وما هو غير زرع في حصاد

وما يجدي ادكار الموت نفعا

كأن الخلق عنه في سهدا

فيصدق عنهمو بيتا قريض

قد اشتهرا وشاعا في النوادي

لقد أسمعت لو ناديت حيا

ولكن لا حياة لمن تنادي

ولو نارا نفخت بها أضاءت

ولكن أنت تنفخ في رماد

معلومات عن الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

محمد الشاذلي بن محمد المنجي بن مصطفى خزنه دار. شاعر تونسي. أصله من المماليك. نشأ في بلاط تونس وولي فيه بعض الأعمال. وأقيل أو استقال، في خلال الحركة (الدستورية) إثر موت..

المزيد عن الشاذلي خزنه دار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشاذلي خزنه دار صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس