الديوان » تونس » الشاذلي خزنه دار »

يوم عظيم لم تلده الأزمن

يوم عظيم لم تلده الأزمنُ

للّه منظره المسر المحزن

يوم كساه الاستياء مهابة

ساد السكون فأكبرته الأعين

يوم بظاهره السكوت مخيّم

نطقت ولكن بالصموت الألسن

بلد بأجمعه تمثل صامتا

الساكنون بأسرهم والمسكن

مر في الطريق فلا ترى دون الفضا

لم ينفتح باب بها أو روشن

سل بي خبيرا عم أضحت تونس

في ذا السبات وما بذلك توذن

أنا من بنيها الطالبين حقوقها

أنا ضمن من طلبوا الحقوق وأعلنوا

مرت سنوها الخمس في استجلائها

عبثا وهم حرباءة تتلون

قالوا أخيرا قد عقدنا لجنة

تعطي الحقوق وللمصالح تضمن

فإذا البوارق مزعجات حولها

وبما ارتأى المستعمرون تقنّن

بلغ التحيز منتهاه وأظهرت

دون اكتراث عندها ما تبطن

خالوا ابتلاع الشعب أمرا هينا

حتى بدا اليوم العصيب الهين

ما ذنبه وهو الرصين تسامحا

إلا لأنه تونسي مؤمن

وصل التنازل منه في دركاته

أقصاه واعجبي لمن لا يذعن

استنهض الإرهاق فيه عزيمة

لا تنثني شكرا لهم إذ أحسنوا

الحق درعه وهو وحده قوّة

لا يستهان بها وليست توهن

معلومات عن الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

الشاذلي خزنه دار

محمد الشاذلي بن محمد المنجي بن مصطفى خزنه دار. شاعر تونسي. أصله من المماليك. نشأ في بلاط تونس وولي فيه بعض الأعمال. وأقيل أو استقال، في خلال الحركة (الدستورية) إثر موت..

المزيد عن الشاذلي خزنه دار

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشاذلي خزنه دار صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس