الديوان » عمان » هلال بن سعيد العماني »

حوادث الدهر فيها البجر والعبر

حوادثُ الدهرِ فيها البُجْرُ والعِبَرُ

وليس ينفع فيها النَّذر والحَذَرُ

حَبَوْكرٌ نَشَبَتْ فيها مَخَالبَها

حتى تكاثرَ فينا الهَمُّ والضَرَرُ

هذا يفقدانِ عبدِ اللهِ حلَّ بنَا

وقد تساقطَ من أجفانِنَا الدُّرَرُ

فتى مُحمّدٌ الزاكي الذي اعتمرتْ

بهِ المساجدُ وانقامت به السِيَرُ

يا رب روّي ضريحاً ضمَّ جثتَه

بوابلٍ من عيونِ المُزنِ يَنْحَدرُ

تشكو المساجد فقداه وكانَ بها

يقرا تُقَلْقِلُه الآياتُ والسُّورُ

واسأل اللهَ أن ألقاه في نِعَمٍ

بجنةِ سكننا إنْ ساعفَ القَدَرُ

معلومات عن هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

شاعر عُماني تفتقت قريحته الشعرية من الغربة والأزمات وكرب الحياة كما يدعي، فسافر إلى زنجبار. ولكن المتصفح لشعره لا يجد ما يدل على ضيق العيش أو قلة ذات اليد، ولم يترك..

المزيد عن هلال بن سعيد العماني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة هلال بن سعيد العماني صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس