الديوان » العصر العثماني » ابن الجزري »

ألم بنا يختال غير ملوم

ألم بنا يختال غير ملوم

بقطع من الظلماء طيف ظلوم

نزيف هوى أهوى بفيه على فمي

وأنهلني منه بكاس نديم

ومال بعطفي خوط بان على نقا

وسالفتي ريم علي كريم

وألقى على وجهي أراقم جعده

وجاء بسحر للفؤاد عظيم

فلولا ارتشافي عذب درياق ثغره

غدوت سليماً من عناق سليم

ألا أنعم به دون انتباهي زائراً

ظفرت به في ليلتي بنعيم

أحب إلى الولهان من أمن خائف

وأحلى من النعماء عند عديم

يسر إليك السير من غير حاسدٍ

غيور وذي لوم عليك لئيم

ومن لي به لو عاد أو عاد في الكرى

ومن لي بطرف بعد ذاك نؤؤم

وما لليالي تقصر الخطو بعده

كأني قد قيدتها بهمومي

تحجب عني الصبح فيها كأنه

سريرة حب في فؤاد كتوم

وحفت سهامها من بنيات نعشه

كواكب كالعواد حول سقيم

اراقب فيها الفرقدين بمقلة

مقرحة بالسيد ذات كلوم

واعجب من جمع لغير تفرق

بقرب حبيب أو بصدق حميم

واني لتعروني اللجاجة في الهوى

كأني بداء الحب غير عليم

واثقل ما حملته قلب راحل

حليف صبابات بحب مقيم

اما في الليالي عطفة تعكس النوى

فتنظمنا والشمل غير نظيم

فحتام اطوى البيد والليل قسطل

اسنته من بارق ونجوم

يضل بداجيه الغطاط عن الهدى

ويظلم في مسراه كل ظليم

بهيم كيوم البين لولا وشاته

وما كل ليل مثله ببهيم

تجهم وجه السحب وافتر برقه

به مثلما يفتر ثغر كظيم

كأن الحيا منه اغار على ندي

يد الأمجد المولى الأغر كريمي

سليل المعالي الشامخات بعلمه

وافضل ما تعلو العلا بعلوم

ونجل قديم المجد غير حديثه

وليس حديث في العلا كقديم

واوحد هذا الدهر حكما وحكمة

فداه الورى من حاكم وحكيم

به بلغت شهباؤنا الشهب رفعة

ممنعة عن مارد ورجيم

ولا حارث كالعدل في كل بلدة

وسالك نهج لا يرام قويم

فطوبى لمن والى أوامر ربه

ولم يمس في أحكامه بظلوم

وبعداً لمن لم يرعه في عباده

ولم برج في العقبى ثواب رحيم

وهل رادع للنفس عن سوء فعلها

إذا أمنت جهلاً عقاب جحيم

اقاضينا البر الحليم وخير ما

ارتقبت حصول الخير عند حليم

واسرع من يدعى لكنف ملمة

ورفع عذاب عن سواه أليم

وافضل من تكسو فضائله الورى

اديم بهاء فوق كل اديم

وما زالت النعماء تبقى على الفتى

محاسن آثار لها ورسوم

إلام اغترابي واغترامي فلم أزل

غريب زماني والزمان غريمي

أردد فكري في مطالب جمة

عقمن وهل برجي نتاج عقيم

ومن شيمي حب المعالي وملتقى

صدور العوالي والمكارم خيمي

وليس بمجدي المرء جد على المنى

إذا كان ذا جد عليه مشوم

بلى ان يكن من دهره بك واثقا

يفز بعميم من مناه جسيم

فأنت نبيل الأمن في الدهر والمنى

زعيم لنا والغير غير زعيم

وقد آن ان تمضي عليه شكايتي

لديك وان تثنيه ثني شكيم

بقيت بقاء الحمد فهو مخلد

عليك نضير الشخص غير رميم

ودمت دوام الفضل منك فأنه

يعمر عمر الدهر غير ذميم

وهاك من المدح المنقح روضة

تحمل عطراً جيب كل نسيم

يود ابو تمام نبت ثمامها

وتعي تميميا وابن تميم

معلومات عن ابن الجزري

ابن الجزري

ابن الجزري

حسين بن أحمد بن حسين الجزري. شاعر، من أهل حلب. أصله من جزيرة ابن عمر، ونسبته إليها. تنقل بين الشام والعراق والروم، ومدح بنى سيفا (أمراء طرابلس الشام) واستقر في حلب...

المزيد عن ابن الجزري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الجزري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس