الديوان » العصر الجاهلي » الحارث بن حلزة »

أعمرو ابن فراشة الأشيم

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أَعَمرو اِبنَ فَرّاشَةِ الأَشيَمِ

صَرَمتَ الحِبالَ وَلَم تُصرَمِ

وَأَفسَدتَ قَومَكَ بَعدَ الصَلاحِ

بَني يَشكُرَ الصَيدَ بِالمَلهَمِ

دَعَوتَ أَباكَ إِلى غَيرِهِ

وَذاكَ العُقوقُ مِن مَأثَمِ

كَفى شاهِداً إِلى الصَفا

إِلى مُلتَقى الحَجِّ بِالمَوسِمِ

فَهَلّا سَعَيتَ لِصُلحِ الصَديقِ

كَسَعى ابنِ مارِيَةَ الأَقصَمِ

وَقَيسٌ تَدارَكَ بَكرَ العِراقِ

وَتَغلِبَ مِن شَرِّها الأَعظَمِ

وَأَصلَحَ ما أفسَدُوا بَينَهُم

وَذَلِكَ فِعلُ الفَتى الأَكرَمِ

وَبَيتُ شَراحيلَ مِن وائِلٍ

مَكانَ الثُرَيّا مِنَ الأَنجُمِ

معلومات عن الحارث بن حلزة

الحارث بن حلزة

الحارث بن حلزة

الحارث بن حلزة واسمه الحارث بن ظليم بن حلزّة اليشكري، من عظماء قبيلة بكر بن وائل، كان شديد الفخر بقومه حتى ضرب به المثل فقيل «أفخر من الحارث بن حلزة»،..

المزيد عن الحارث بن حلزة

تصنيفات القصيدة