الديوان » العصر الجاهلي » الحارث بن حلزة »

يا آل زيد مناة هل من زاجر

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

يا آلَ زَيدِ مَناةَ هَل مِن زاجِرٍ

لَكُمُ فَيَنهى الجَهلَ عَن هَمّامِ

ما إِن يُسافِهُنا أُناسٌ سُوقَةٌ

إِلّا سَنَشعَبُ هامَهُم في الهامِ

مِنّا سَلامَةُ إِذ أَتانا ثائِراً

يَعدُو بِأَبيضَ كَالغَديرِ حُسامِ

فَعلا بِهِ شَعَرَ القَذالِ وَيَدَّعي

فِعلَ المُخايِلِ مُقعَدَ الإِعصامِ

وَثَنى لَهُ تَحتَ الغُبارِ يَجُرُّهُ

جَرَّ المُفاشِغِ هَمَّ بِالإِرآمِ

وَسَما فَيَمَّمَها المَفازَةَ قائِظاً

يَعلو المَهامِهَ في سَبيلٍ حامِ

معلومات عن الحارث بن حلزة

الحارث بن حلزة

الحارث بن حلزة

الحارث بن حلزة واسمه الحارث بن ظليم بن حلزّة اليشكري، من عظماء قبيلة بكر بن وائل، كان شديد الفخر بقومه حتى ضرب به المثل فقيل «أفخر من الحارث بن حلزة»،..

المزيد عن الحارث بن حلزة

تصنيفات القصيدة