الديوان » تونس » أبو القاسم الشابي »

شعري نفاثة صدري

شِعْرِي نُفاثَةُ صَدْرِي

إنْ جاشَ فيهِ شُعوري

لولاهُ مَا انجابَ عَنِّي

غَيْمُ الحَيَاةِ الخطيرِ

ولا وجدتُ اكتئابي

ولا وجدتُ سُروري

بِهِ تَراني حزيناً

أَبكي بدمعٍ غزيرِ

بهِ تراني طروباً

أَجرُّ ذَيل حُبوري

لا أَنظمُ الشِّعْرَ أَرجو

بهِ رضاءَ الأَميرِ

بِمِدْحَةٍ أَو رثاءٍ

تُهدى لرَبِّ السَّريرِ

حسبي إِذا قلتُ شعراً

أَنْ يرتضيهِ ضَميري

مَا الشِّعرُ إلاَّ فضاءٌ

يرفُّ فيهِ مَقَالي

فيما يَسُرُّ بلادي

ومَا يَسُرُّ المعالي

وما يُثيرُ شُعوري

مِنْ خَافقاتِ خَيَالي

لا أَقْرُضُ الشِّعْرَ أَبغي

به اقتناصَ نَوَالِ

الشِّعْرُ إنْ لم يكنْ في

جمالِهِ ذا جَلالِ

فإنَّما هوَ طيفٌ

يَسعَى بوَادي الظِّلالِ

يقضي الحَيَاةَ طريداً

في ذِلَّةِ واعتزالِ

يا شِعرُ أَنتَ ملاكي

وطارِفِي وتلادي

أَنا إليكَ مُرادٌ

وأَنتَ نِعْمَ مُرَادي

قِفْ لا تَدَعني وحيداً

ولا أَدعْكَ تُنادي

فهلْ وجدتَ حُساماً

يُنَاطُ دونَ نِجَادِ

كمْ حَطَّمَ الدَّهْرُ

ذا هِمَّةٍ كثيرَ الرَّمادِ

أَلقاهُ تحتَ نعالٍ

من ذِلَّةٍ وحِدادِ

رِفقاً بأَهْلِ بلادي

يا منجنون العوادي

معلومات عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم بن محمد بن أبي القاسم الشابي. شاعر تونسي. في نفحات أندلسية. ولد في قرية (الشابيّة) من ضواحي توزر (عاصمة الواحات التونسية في الجنوب) وقرأ العربية بالمعهد الزيتوني (بتونس)..

المزيد عن أبو القاسم الشابي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو القاسم الشابي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المجتث


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس