الديوان » تونس » أبو القاسم الشابي »

أنت كالزهرة الجميلة في الغاب

أنتِ كالزهرةِ الجميلةِ في الغابِ

ولكنْ مَا بَيْنَ شَوكٍ ودودِ

والرياحينُ تَحْسَبُ الحسَكَ الشِّرِّيرَ

والدُّودَ من صُنوفِ الورودِ

فَافْهِمي النَّاسَ إنَّما النَّاسُ خَلْقٌ

مُفْسِدٌ في الوجودِ غيرُ رشيدِ

والسَّعيدُ السَّعيدُ من عاشَ كاللَّيل

غريباً في أهلِ هذا الوجودِ

ودَعيهِمْ يَحْيَوْنَ في ظُلْمةِ الإثْمِ

وعيشي في طُهْرِكِ المحمودِ

كالملاك البريءِ كالوردة البيضاءِ

كالموجِ في الخِضَمِّ البَعيدِ

كأغاني الطُّيور كالشَّفَقِ السَّاحِرِ

كالكوكبِ البعيدِ السَّعيدِ

كَثُلوجِ الجبال يغمرُها النُّورُ

وتَسمو على غُبارِ الصَّعيدِ

أنتِ تحتَ السَّماءِ روحٌ جميلٌ

صاغَهُ الله من عَبيرِ الوُرودِ

وبنو الأرضِ كالقُرودِ وما أضْيَ

عَ عِطرَ الورودِ بَيْنَ القرودِ

أنتِ من ريشة الإله فلا تُلْقي

بفنِّ السّما لِجَهْلِ العبيدِ

أنتِ لم تُخْلَقي ليقْرُبَكِ النَّاسُ

ولكنْ لتُعْبَدي من بعيدِ

معلومات عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

أبو القاسم بن محمد بن أبي القاسم الشابي. شاعر تونسي. في نفحات أندلسية. ولد في قرية (الشابيّة) من ضواحي توزر (عاصمة الواحات التونسية في الجنوب) وقرأ العربية بالمعهد الزيتوني (بتونس)..

المزيد عن أبو القاسم الشابي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو القاسم الشابي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس