الديوان » العصر الاموي » كثير عزة »

ما بل ذاك البيت الذي كنت آلفا

عدد الأبيات : 3

طباعة مفضلتي

ما بلُ ذاكَ البَيتِ الَّذي كُنتَ آلِفاً

أَنارَكَ فيهِ بَعدَ إِلفِكَ نائِرُ

تَزورُ بُيوتاً حَولَهُ ما تُحِبُّها

وَتَهجُرُهُ سَقياً لِمَن أَنتَ هاجِرُ

مُجاوِرَةٌ قَوماً عِدىً في صُدورِهِم

أَلا حَبَّذا مِن حُبِّها مَن تُجاوِرُ

معلومات عن كثير عزة

كثير عزة

كثير عزة

كثير بن عبد الرحمن بن الأسود بن عامر الخزاعي، أبو صخر. شاعر، متيم مشهور. من أهل المدينة. أكثر إقامته بمصر. وفد على عبد الملك بن مروان، فازدرى منظره، ولما عرف..

المزيد عن كثير عزة

تصنيفات القصيدة