الديوان » العصر المملوكي » صفي الدين الحلي »

ونصرانية بتنا جوارا

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

وَنَصرانِيَّةٍ بِتنا جِواراً

لَها فَلَنا بِساحَتِها جُنوحُ

خَطَبنا عِندَها راحاً فَجاءَت

بِراحٍ لِلنَفوسِ بِها تُريحُ

وَأَبدَت مَنظَراً حَسَناً فَظَلنا

وَكُلٌّ مِن تَلَهُّفِهِ قَريحُ

فَلَمّا أَن دَنَت نَحوِ بِكَأسٍ

يُضاعِفُ نورَها الوَجهُ الصَبيحُ

مَسَحتُ يَدي عَلى خَدٍّ أَسيلٍ

فَعادَت فِيَّ بَعدَ المَوتِ روحُ

فَهَزَّت عِطفَها مَرَحاً وَقالَت

قَضى نَحباً فَأَحياهُ المَسيحُ

معلومات عن صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

عبد العزيز بن سرايا بن علي بن أبي القاسم السنبسي الطائي. شاعر عصره. ولد ونشأ في الحلة (بين الكوفة وبغداد) واشتغل بالتجارة، فكان يرحل إلى الشام ومصر وماردين وغيرها، في تجارته،..

المزيد عن صفي الدين الحلي