الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

لهفي على فتاكة غدرت بها

لهفي على فتاكةٍ غدرت بها

أيدي المنية والحمام سقاها

فهي التي كانت إذا ما أُرسلت

في معركٍ تفني صفوف عداها

أسفاً على تلك البزاة وحسنها

وعلى جراءتها الوفية أها

كالريح في هباتها والليث في

نهضاتها والبرق في مسراها

سهم القضا منسارها سمر القنا

أظفارها بيض الظبا جنحاها

نورُ الصباح بصدرها إذ حلّيت

لون السماءِ وذُهّبت عيناها

غراءُ قد كانت إذا صالت ضحى

سهم المنون يهاب أن يلقاها

سل موكب الحجلات إذ سلت على

ركبانها سيف القضا كفاها

قسماً وحق يمين ذي الفتك الذي

هو مطلع المجد السني مولاها

عني البشير الجنبلاطي المرتضى

ذا المكرمات وفيض سحب نداها

مالي سلوٌّ عن رثا قاقونةٍ

إلا بزرقا أصبحت تتباهى

حسناءُ كف البدر يرقم صدرها

في آية الحسن البهي وضحاها

فكأن ليل الصيف قبل صباحهِ

من أزرق الجو البهيج كساها

أن حركت فوق الكنادر مخلباً

تتناذر العقبان بل تخشاها

فيها سلوت جمال من هلكت وقد

أضحت غداة أتى الحمام فداها

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس