الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

لحاظك يا أخا البدر

لحاظك يا أخا البدرِ

هتكنَ وأنت لا تدري

سبيت الريم في عينٍ

سبت هاروت بالسحرِ

وأزرى قدُّك الميّا

س بالأغصان والسمرِ

فيا للّه من ظبيٍ

رمى الأساد بالأسرِ

تضى من جفنه سيفاً

يحامي قبلة الثغر

لوى جيداً بهِ وجدي

ثنى عطفاً بهِ سكري

إلا يا ظبية الوعسا

أذعتِ بالهوى سرّي

لك العينان من أسما

فرفقاً بالفتى العذري

مهاةٌ صيّرت قلبي

كناساً وارتعت صبري

لها صبح الجبين إذا

سرت في ظلمة الشعرِ

وفي خلع العذار بها

روى مكحولها عذري

رعاها اللَه كم همنا

بها وجداً ولم تدري

تذكرنا العذيب وبا

رقاً بالمبسم الدرّي

وفي فمها لقد ختمت

بمرجانٍ على خمرِ

أخال البرق من سامي

محيّاها السني يسري

ومن أنفاسها هبّت

صبا الأسحار بالعطرِ

فلي من قربها عهدٌ

ألذُّ بهِ مدى الدهرِ

وقد أنزلتها مني

مفيض النظم والنثرِ

ولو أنزلتها قلبي

لذابت من لظى الجمرِ

مهاجر لحظها أضحى

يواصلني بلا هجرِ

سقى غيث الرضى عصراً

مضى في جانب النهرِ

بروضٍ تحسد الأقما

ر فيه طلعة الزهرِ

تبسم زهره صبحاً

يهادي أطيب النشر

لقد نثَرَ الربيعُ بهِ

عقيقاً صيغ بالتبرِ

قضينا فيه أياماً

فداها طيب العمرِ

وأوطاراً فلم يبقى

لنا منها سوى الذكرِ

شممنا من حدائقه

ثنا ذي المجد والقدرِ

بشير السعد ذي العليا

سليل الأنجم الزهرِ

كريمٌ دأبهُ أخذ ال

ثنا الموفور بالسبرِ

إذ جادت أياديهِ

فحدّث عن ندى القطرِ

ببدر الجود من كفيه

يجلو ظلمة الفقرِ

همام جنبلاطيٌّ

روت كفّاه عن بحرِ

لقد زانت محامدهُ

قوافي النثر والشعرِ

مجيدٌ أشرقت عدلاً

سنا أخلاقه الغر

له الهيجاءُ قد شهدت

وكل غضنفرٍ حر

سل الأعداء كم أبدى

لهم في حلبة الكر

وسلهم أن نضى سيفاً

بمفني البيض والصفرِ

غدا سباقهم طعناً

وحازوا السبق بالفرِ

ترى أرواحهم ورداً

لأواه الظبا البترِ

فيقري الناس أطعمةً

بلذات الهنا تجري

وللأطيار أن سغبت

بأجسام العدى يقري

سريٌّ حل من سامي

المعالي رتبة الصدرِ

كساه اللَه أثواب العلى

والسؤدد الطهرِ

سنيٌّ زاده عزّاً

ورشداً صالح الأمرِ

ألا يا أيها المولى

البشير بطالع النصرِ

لبابك قد أتت تجلى

فتاة المدح والشكرِ

فتاةٌ من بنات العر

ب قد لاحت من الفكرِ

سمت من مدحك الباهي

بجيدٍ مشرق النحرِ

عروس بالدعا وافت

وقامت بالثنا تجري

فطوقها القبول لقد

غدت تفترُّ عن درّ

ودم بالسعد ذا مصرٍ

وذا عزٍّ مدى الدهرِ

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس