الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

سهم المنية أنى جئت قانصة

سهم المنية أنّى جئت قانصة

من كان سهم المنايا من مخالبها

ويا لها اسبراً صال الحمام بها

وطالما كان من قتلى قواضبها

سل آل حجلان عنها عند ما شهرت

بيض الجناح وكرّت في مطالبها

كم أحرقت كفها طهراً وكم فجرت

صدراً وكم أذهلتنا من غرائبها

لم انسها حينما شقت فريستها

يوم الشميسة من صلبٍ لغاريها

واستخرجت كبدها في رأس مخلبها

بضربةٍ هي بعض من عجائبها

كيف السبيل لكي انسى مآثرها

واعظم الفتك جزءٌ من مناقبها

ما لاعبت سابقاً إلا وقد سبقت

ريح الجنوب وهبت في مناكبها

يا ليتها سلمت من كل غائلة

وكل بازٍ فداها من معاطيها

لكنها قد غدت لما قضت ومضت

هي الفدا عن أمير المجد صاحبها

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة رثاء ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس