الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

جاءت الأفراح بالبشرى على

جاءت الأفراح بالبشرى على

خير نجل في ربي السعد علا

حبذا مولود عزّ أقبلا

كل مأمول به قد كملا

يا له من أغيد فيه الهنا

بسرور لاح مع نيل المنى

جاء للآداب يهديها السنى

وحباه الله عمرا جزلا

نعم فرع بان من أصل سما

في بديع النظم قدرا معلما

باهت الآمال فيهِ عندما

حلَّ بالإقبال ما بين الملا

لاح في طالع عز مشرقا

وتسامى العز فيه وارتقى

نال خير اسم على طول البقا

وبفتح الله أحيى الطللا

رشأٌ جاء على سرّ أبيه

مستعدٌ للحجى نعم النبيه

إنما الفرع من الأصل شبيه

حيثما في روضة الفهم انجلى

يا رياح الانس من وادي الطرب

صافحي عني أباه ذا الأدب

واتحفيه بالهنا اذ لا عجب

ان ذا الفر يفوق الأصلا

تنتهي يا فريد الزمن

بغلام هو أبهى المنن

دار بالسعد مع العيش الهنى

واتى عقباه خير وتلا

قد حماه اللَه من أيدي الردى

لتراه نعم جدا مسعد

ذا علوم وكمال وهدى

ونظام سار في أوج العلى

وكذا يتلوه أخوان هم

خير أنجال بعزّ قد سع

وتراهم كنجوم نظموا

لهم الآداب فضلا وحلى

يا أديبا دم بما قد نلته

بغلام من كريم حزنه

دام محفوظاً لقد ارخته

فز بفتح الله واغنم أملا

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس