الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

ورق التهاني بالمسرة ساجعه

ورق التهاني بالمسرة ساجعه

وزواهر الإقبال أمست طالعه

والحب اقبل باسماً يفتر عن

درر تضمنت السلافة لامعه

وآمال من تحت الغلائل أملداً

أزرى بأغصان الرياض اليانعه

قد أخجل الخطيّ لين قوامه

وجفونه حكت السيوف القاطعه

رشاءٌ تلاعب بالعقول جماله

لما أزاح لثامه ومقانعه

لبت محاسنه القلوب صبابةً

ولبدر غرته المحاسن خاضعه

أدر المدامة يا نديمي واسقني

أخت السرور وكل همٍ دافعه

بكراً كان على الكؤوس حبابها

درر المباسم في المراشف ساطعه

فاشرب على ورد الخدود ثلاثة

وارشف على غزل العيون الرابعه

وانشق نسيمات الرياض كأنها

من بث يوسف أو بمسك ضائعه

حجار هامات العدا وفعالهُ

بالعرف والمعروف أضحت شائعه

أكرم بهِ من ماجدٍ ذي همةٍ

حسن المحامد والمأثر جامعه

آراوه الغراء تشرق حكمةً

وإلى الإصابة لا تزال مسارعه

فرد تمنطق بالوفاء فأصبحت

أعماله تولي الأنام منافعه

فهو الرئيس على التجار وإنما

جأت رئاسته بفضلٍ واسعه

وبمجلس النفع العميم ذكاوهُ

أبدى المنافع جمةً متتابعه

رقت شمائله فاشبهت الصبا

وخلاله زهر النجوم مضارعه

يا أيها الخل الوفيّ بعهدهِ

خذ بنت فكرٍ بالمودة قانعه

تهديك من درر النظام تهانياً

بمقام عزٍ لا تزال مطالعه

لا زلت ذا سعدٍ يقول مؤرخاً

نل يوسف رتب المعالي النافعه

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس