الديوان » سوريا » بطرس كرامة »

يا خليلا لم أكن عنه خلي

يا خليلاً لم أكن عنه خلي

وفؤادي في هواه مبتلي

انني مذ غبت عنكم لم يزل

شخصك الباهي لدى قلبي جلي

يا سقى الله أويقات مضت

معكم في خير ذاك المنزل

وبيت الدين أياما لنا

افتديها بأهيلي اذ تلي

يا رعى الله ثنيّات بها

قد زهت في كل ربع خضل

حلل باهت بمجد وسمت

في علاها يا لها من حلل

كيف لم يخضع لها كل حمى

وبشير السعد فيها ينجلي

ما بها عيب سوى من زارها

يسلو عن أوطانه والطلل

وأنا ممن سلا أوطانه

عند ما قد زرتها في أملي

غير أني لو تراني وأنا

بالمغيرية ذات الوحل

كم ترى من رجل ذي همة

واقعا في حيضها كالجمل

وتراني غارقا في وحلها

وعصاي في يدي كالمنجل

قلت أني صانع الفخار أو

راعيا للشاة أو للإبل

لا تسل عن سمع أقوال علت

للمعنى مثل ريح الشمال

وينادوني تقدم يا فتى

لجدال مع أديب وأعجل

ودخان النار مذ عم بنا

ضيق النفس وأبكى مقلي

ووقوع الدلف في هاماتنا

كدفوف ضربت في جدل

ونفيخ الريح من أبوابنا

في صفير فاق صوت البلبل

فكأنا قد صبغنا وجهنا

زعفراناً أو نقيع الحنظل

أوحشونا من دخان مظلم

مقل الأجفان حب الفلفل

حبذا أثوابنا منقوشة

صاغها الدلف بأنواع الحلي

كلما كفكفت عينا سجمت

قال في الظلما دخان فاهطلي

كيف لا والسقف نادي فوقنا

ودعوا الأحباب قبل المرحل

وترى أخشابه مكسورة

وكذا ينفي عظيم الوجل

ببشير المجد ذي الفضل الذي

قد حبانا كل خير مجزل

الأمير المرتضي رب الندى

من برؤياه شفاء العلل

حيث أني كل صبح ومسا

فائز من كفه بالقبل

لا أبالي باسى الدهر ولا

من تداني كل خطب مشكل

خلّد اللَه لنا أيامه

في هناء وسرور مقبل

معلومات عن بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس كرامة

بطرس بن إبراهيم كرامة. معلم. من شعراء سورية. مولده بحمص. اتصل بالأمير بشير الشهابي (أمير لبنان) فكان كاتم أسراره. وكان يجيد التركية، فجعل مترجماً في (المابين الهمايوني) بالآستانة فأقام إلى أن..

المزيد عن بطرس كرامة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بطرس كرامة صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس