الديوان » مصر » أحمد محرم »

أعلى المآتم تخفق الأعلام

عدد الأبيات : 18

طباعة مفضلتي

أَعَلى المآتمِ تَخفقُ الأعلامُ

أَمْ مَجدُ مصرَ على الدّماء يُقامُ

قُلْ لِلشّبابِ الجازعينَ رُوَيْدَكم

مَضَتِ الهُمومُ وزَالتِ الآلامُ

لم يَبْقَ إلا الحقُّ يَشهدُ عِيدَهُ

وَطنٌ لكم مُتَهلِّلٌ بَسّامُ

أَوْحَى إلى شُهدائِكم فَتقدَّموا

إنّ الحياةَ عِمادُها الإقدامُ

كَيفَ القَرارُ لِمن يُحبُّ بِلادَهُ

والشّعبُ يُنْكَبُ والبلادُ تُضامُ

إنّا لَنَعلمُ حِينَ يُهضَمُ حقُّنا

أنّ الحياةَ على النُّفوسِ حَرامُ

من كانَ يَسألُنا السَّلامَ فما لَنا

من دُونِ مِصرَ وحقِّ مِصرَ سَلامُ

نَحمِي حِمَى اسْتقلالِها وَنَصونُها

حتّى تَدينَ لِعزِّها الأقوامُ

ونَفِي بِذمَّتِها وَإِنْ كَرِهَ العِدى

ما في الوفاءِ على الرّجالِ مَلامُ

لا تُنكري يا مِصرُ حُسْنَ بَلائنا

إنّا لَقومٌ صَادِقونَ كِرامُ

لَكِ ما أردتِ مِنَ الفِداءِ وَهَذِه

أرواحُنا إن لم تَفِ الأجسامُ

هل كان يومَ دَعَوْتِ هَل مِن نَاصرٍ

إلا دَمٌ مُتَدفِّقٌ وَضِرامُ

نهض الشّبابُ فما تَحيدُ صُفوفُهم

وَمَضَوا فلا فَرَقٌ ولا إحجامُ

يَتقدَّمونَ مُغامرينَ أَعِزَّةً

والنّارُ سَيْلٌ والرَّصاصُ رُكامُ

ما بالمشاهدِ يَومَ ذلكَ رِيبةٌ

عِزريلُ يَرْمِي والمَنونُ سِهامُ

أَمَصارعَ الشُّهداءِ أين دماؤُهم

وَهَلِ اشْتَفَى مِنها ومنكِ أَوامُ

هَل أَطفأَ العدلُ الغليلَ وهل سما

للحقِّ رُكنٌ واسْتَتبَّ نِظامُ

ذِكراكِ باقيةُ الرّنينِ وهل لها

نَاسٍ ومن شُعرائكِ الأيّامُ

معلومات عن أحمد محرم

أحمد محرم

أحمد محرم

أحمد محرم بن حسن عبد الله. شاعر مصري، حَسَن الرصف، نقيّ الديباجة. تركيّ الأصل أو شركسيّ. ولد في إبيا الحمراء، من قرى الدلنجات بمصر، في شهر (محرم) فسمى أحمد محرَّم. وتلقى..

المزيد عن أحمد محرم

تصنيفات القصيدة