الديوان » العصر الاموي » وضاح اليمن »

أتعرف أطلالا بميسرة اللوى

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أَتَعرِفُ أَطلالاً بميسَرةِ اللِّوى

إلى أَرعَبٍ قَد حَالَفَتكَ به الصِّبا

فَأَهلاً وَسَهلاً بالَّتي حَلَّ حبُّها

فؤادي وحلَّت دارَ شَحطٍ من النَّوى

أُبَادِرُ دُرونك الأميرِ وقُربَه

لأُذكرَ في أَهلِ الكَرَامَةِ والنُّهى

وأَتَّبع القُصَّاصَ كلَّ عشيَّةٍ

رجاءَ ثوابِ اللَّهِ في عَدَدِ الخُطَا

وَأمسَت بقصرٍ يَضرِبُ الماءُ سورَهُ

وأصبَحت في صَنعَاءَ أَلتَمِسُ النَّدى

فَمَن مُبلِغٌ عنّي سماعةَ ناهِياً

فَإِن شئتَ فاقطَعنا كَما يُقطَع السَّلى

وَإِن شِئتَ وَصلَ الرَّحمِ في غَيرِ حيلةٍ

فَعَلنَا وقُلنا للَّذِي تَشتَهي بَلى

وَإِن شئتَ صُرماً للتفرُّقِ والنَّوى

فَبُعداً أدَامَ اللَّهُ تفرقةَ النَّوى

معلومات عن وضاح اليمن

وضاح اليمن

وضاح اليمن

عبد الرحمن بن إسماعيل بن عبد كلال، من آل خولان، من حمير. شاعر، رقيق الغزل، عجيب النسيب. كان جميل الطلعة يتقنع في المواسم. له أخبار مع عشيقة له اسمها (روضة) من..

المزيد عن وضاح اليمن

تصنيفات القصيدة