الديوان » العصر الايوبي » أبو المحاسن الشواء »

لي صديق غدا وإن كان لاينطق

عدد الأبيات : 2

طباعة مفضلتي

لي صديقٌ غدا وإن كان لا

ينطق إلا بغيبةٍ أو محال

أشبه الناس بالصدى إن

تحدثه حديثاً أعاده في الحال

معلومات عن أبو المحاسن الشواء

أبو المحاسن الشواء

أبو المحاسن الشواء

يوسف بن إسماعيل بن علي، أبو المحاسن، شهاب الدين، المعروف بالشواء. شاعر، من الأدباء. كان صديقاً لابن خلكان المؤرخ، فأورد له في الوفيات أخباراً حساناً. أصله من الكوفة، ومولده ووفاته بحلب...

المزيد عن أبو المحاسن الشواء

تصنيفات القصيدة