الديوان » العصر الايوبي » أبو المحاسن الشواء »

وكنا خمس عشرة في التئام

وكنا خمس عشرة في التئامٍ

على رغم الحسود بغير آفه

فقد أصبحت تنويناً وأضحى

حبيبي لا تفارقه الإضافه

معلومات عن أبو المحاسن الشواء

أبو المحاسن الشواء

أبو المحاسن الشواء

يوسف بن إسماعيل بن علي، أبو المحاسن، شهاب الدين، المعروف بالشواء. شاعر، من الأدباء. كان صديقاً لابن خلكان المؤرخ، فأورد له في الوفيات أخباراً حساناً. أصله من الكوفة، ومولده ووفاته بحلب...

المزيد عن أبو المحاسن الشواء

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو المحاسن الشواء صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس