الديوان » العصر الايوبي » أبو اليمن الكندي »

قدمت فلم أترك لذي قدم حكما

قدمتُ فلم أترك لذي قدمٍ حُكما

كذلك عادي في العدى والندى قِدما

إذا وطىء الضرغام أرضاً تضايقت

خطا وحشها عنه فيوسعُها هَزما

كما مرَ بازٌ بالفضاء محلِّقٌ

رأته بُغاتُ الطير حتفاً لها حمّا

فإن أكُ في صدرٍ من العمر شارخاً

فكم لقنٍ عن همتي لقني الهما

سبقت إِلى غايات كل فضيلة

تعزّ على طلاّبها العُربُ والعُجما

وملَّكني رقَّ القوافي بأنني

أحطتُ بآداب الورى كلها علما

أبى لي مجدي أن يراني شاعراً

تريه مُناهُ أخذَ جائزةٍ غُنما

فما منصفٌ ممن ترقَّت به العلا

يرى أنه من أخمصي فوقه وصما

ولكنني أهدي الثناء لأهله

وأكبره عن أن أملّكه فدما

فآونةٌ نثراً تُحَل له الحُبى

وآونة تُسبى العقول به نظما

قريضاً هو السحر الحلال بيانه

تروق معانيه ولو ضُمن الشتا

تعظَّم إِلا عن عظيم مخلَّد

يعظّم ما فيه من الحكمة العظمى

ولولا علا الملك الذي عزّ مثله

على الدهر فرخشاه ذي الشرف الأسمى

لأظمأني بعدُ المراد ولم أرِد

به مورداً عذبا ولا مشرباً جمّا

متى عُدَّ أفراد المعالي فإنه

لأول من يُسمي وآخر من يُسما

تصوب على ظن العفاة يمينه

كما أرعفت في الحرب أرماحه الصًّما

تناهى وغالى في الشجاعة والندى

فأفنى الورى حرباً وأغناهمُ سلما

وما زال طوداً في التثّبت والحجى

وفي البُعد عن إتيان فاحشةٍ نجما

حوى من أبيه فخَره بعد جده

ومن عمه الفخر الذي شاع بل عمَّا

وتا لله ما احتاجت مفاخرُ نفسه

إِلى نسب يُدني أباً لا ولا عما

رويدك عز الدين لم تُبقِ همّةً

ترقي إِلى حيث ارتقيت ولا وهما

ملكتَ على الأملاك كل سياسة

غدا عجزهم عنها عليهم بها وسمّا

وأوتيتَ حُلم الشيب في رّيق الصبا

كما فقتهم رأياً ولم تبلغ الحلما

وأنت الذي لو سمت كل مهذب

لحاول في فهم لسمتهم ظلما

ولستَ بمدحي تستزيد فخامة

ولكنّ لي من مدحك الشرف الفخما

بقيت على الأيام في ظل نعمة

بها البؤس للطاغي وللطائع النعمى

فراضيك يُستدعى وراجيك يُرتجى

وغوثك يُستعدى وغيثك يُستهمى

معلومات عن أبو اليمن الكندي

أبو اليمن الكندي

أبو اليمن الكندي

زيد بن الحسن بن زيد بن سعيد الحميري. من ذي رعين، أبو اليمن. تاج الدين الكندي: أديب، من الكتاب الشعراء العلماء. ولد ونشأ ببغداد. وسافر إلى حلب سنة 563 هـ، وسكن..

المزيد عن أبو اليمن الكندي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو اليمن الكندي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس